السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الأحد، 1 مايو، 2011

الخدمات المصرفية الذكية.

دعت التطورات الاقتصادية العالمية وعمليات الاندماج الكبرى المصارف على إعادة التفكير في وضع استراتيجيّات جديدة وتطوير نماذج أعمال تسمح لهم بالمنافسة و الاستمرار ضمن عالم تقني يتطوّر تطوراً مذهلاً. وأدركت المصارف أنّ عليها و بشكل سريع اتخاذ القرارات الاستراتيجيّة الصحيحة بسرعة. التحدي الأكبر الذي يواجهها الآن هو القدرة على جمع بيانات العملاء و المورّدين إضافة إلى البيانات التنظيميّة الهامة والمبعثرة ضمن عشرات أنظمة العمليات و التحويلات الموجودة.
وتواجه جميع المصارف في العالم نفس التحديات مما دعت الحاجة إلى الاستعانة بحلول مصرفيّة ذكيّة Banking Intelligence Solutions، تجعل الأنظمة الآلية في المصارف تتطور لتتكيف مع معطيات الثورة التكنولوجية . بهدف ضمان بقاء المصرف واستمراره في تحقيق مستويات أعلى من إشباع حاجات العملاء ورغباتهم . لذلك أدركت المصارف المعاصرة أهمية تحقيق الترابط بين نجاح المصرف وبين توجهه الإبداعي في مجال توظيف التكنولوجيا واستثمارها في التعرف على حاجات العملاء والسعي لتحقيقها بما يحقق الميزة التنافسية والمحافظة عليها . وفي هذا المجال سعت المصارف إلى استخدام التكنولوجيا في مجالات متعددة لتطوير الخدمة المصرفية ومن بين تلك المجالات الأكثر انتشارا في المصارف العالمية ما يلي :

الحاسوب ( Computer ) :
ويتكون من مجموعة من الأجهزة والأدوات الإلكترونية التي تتعامل مع كميات هائلة من البيانات وتقوم بمعالجتها وفقاً لآليات العمل والتعليمات والقوانين للحصول على نتائج ومعلومات دقيقة في الوقت المناسب . وهذه الأجهزة لها القدرة على القيام بأعقد العمليات الحسابية وخزنها واسترجاعها في تقديم خدماتها في مجال الإيداع والإقراض والاستثمار .

الصراف الآلي  ( Automated Teller Machines ) :
وهي خدمة تقدمها المصارف لزبائنها وكانت تقدمها المصارف التجارية بداية الثمانينات من القرن الماضي . وتقدم هذه الخدمة لتخفيض ضغط العمل وتجنب الإجراءات الإدارية وتلبية حاجات الزبائن بعد أوقات العمل وخلال العطل فهي تعمل على مدار ( 24 ) ساعة ، حيث توضع على الجدران الخارجية للمصرف أو في الأماكن العامة كالمطارات والأسواق المركزية والجامعات . ويتم الدخول لهذه الأجهزة بواسطة بطاقة إلكترونية يحملها الزبون يستخدم فيها رقم سري . والصراف الآلي وسيلة تستخدم في مجال الإيداع والسحب .

المصرف الهاتفي ( Telephone Bank ) :
وهي خدمة تقدمها المصارف لزبائنها وتفترض وجود شبكة اتصالات هاتفية جيدة ، حيث يمكن تقديم الخدمة للزبون بمنحه حق الاتصال الهاتفي بالمصرف برقم مخصص مرتبط بالحاسوب المركزي للمصرف ، وبعد ذلك يطلب من الزبون أن يدخل رقمه السري على جهاز الهاتف ، بعد ذلك يدخل رقم حسابه ثم يطلب العملية التي يريدها ، وبذلك تنجز العملية دون الحاجة للحضور للمصرف . مما يتيح الفرصة لعملاء البنك للتحكم في حساباتهم وإجراء عمليات الدفع وتحويل الأموال من أي مكان حول العالم بواسطة هواتفهم المتحركة. ويدعم تطبيق المعاملات المصرفية عبر الهاتف المتحرك معظم أجهزة الهاتف، بما في ذلك الهواتف الذكية ، إضافة إلى التطبيقات المتوافرة باللغتين العربية والإنجليزية، وإلى جانب خدمات الدفع المتوافرة الحالية، المتمثلة في إعادة شحن رصيد الهاتف المتحرك من اتصالات وإمكانية دفع الفواتير، فقد أصبح بإمكان عملاء البنك الآن إعادة شحن رصيد هواتفهم بطريقة سلسة وآمنة.

كما يسمح تطبيق الخدمة المصرفية عبر الهاتف المتحرك لعملاء البنك الوصول بسهولة أكبر إلى حساباتهم من خلال الهواتف المتحركة بواسطة ترددات خاصة كما يمكنهم التحقق من حساباتهم ودفع الفواتير، وسداد دفعات بطاقات الائتمان، وتحويل الأموال، في أي وقت ومن أي مكان، مدعومة بميزات الأمان ولتوفير تجربة مصرفية فريدة من نوعها للعملاء. وتفتح هذه الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك والإنترنت الباب واسعاً أمام عملاء البنك للقيام بمعاملاتهم المصرفية، إلى جانب فروع البنك ، والمنتشرة في أهم المناطق الحيوية، بهدف أن يكون الأقرب لعملائه، ومن خلال القيام بمعاملاتهم المصرفية باللغة التي يفضلونها.

وتعتبر آلية الاشتراك في الخدمات المصرفية للهاتف المتحرك سهلة ومباشرة، حيث يحتاج العميل لحساب مصرفي فعال لدى البنك، أو بطاقة ائتمان، إلى جانب هاتف محمول ذكي يستخدم تطبيقات جافا، من خلال مشغلي الهاتف المتحرك في الدولة. ويستطيع المستخدمون التسجيل في الخدمة من خلال خدمات البنك، أو من خلال مركز خدمة العملاء، كما أن تطبيق الخدمة المصرفية للهاتف المتحرك المتعلق بالهاتف الدكى متاح للعملاء مجاناً في الموقع الإلكتروني . ويشترط أن يكون العملاء مشتركين في خدمة البنك أون لاين ليتمكنوا من تحميل وتفعيل خدمة البنك المصرفية عبر الهاتف المتحرك.

 البطاقة البلاستيكية ( Plastic Card ) :
وهي بعدة أنواع : -
أ. بطاقة الائتمان ( Credit Card ) : ويمنح من خلالها المصرف خط ائتمان ، فالبطاقة قرض يستطيع استعماله لشراء مستلزماته ثم التسديد لاحقاً .

‌ب. بطاقة الدفع ( Debit Card ) : وهي بطاقة تسمح لحاملها بتسديد مشترياته من خلال السحب من حساباته الجارية في المصرف مباشرة .

‌ج. البطاقة الائتمانية المضمونة ( Secured Credit Card ) : وهي بطاقة مضمونة بودائع توفير ذات فوائد تستخدم الفوائد لتغطية خط الائتمان . وتمنح لغير المؤهلين للحصول على البطاقة الائتمانية التقليدية .

د. البطاقة الذكية ( Smart Card ) : وهي بطاقة ائتمانية لم تحظ بالاستعمال على نطاق واسع وتتضمن شريط مغناطيسي قابل للقراءة ، وفي كل مرة تجري فيه معاملة يخفض خط الائتمان المتاح بمقدار مبلغ المعاملة وذلك من خلال ذاكرة البطاقة .   

النقود الإلكترونية

هي نقود تتسم بالمعرفة وهي نقود الموجة الثالثة أو عصر ما بعد الصناعة ، والتي حلت محل نقود العصر الزراعي والصناعي . فنقود العصر الزراعي كانت محسوسة ومعمرة وقيمتها سواء المعدنية أو السلعية تعتمد على وزنها ( لأنها سبقت عصر الكتابة ) ولذلك فهي لا تحتوي على أي معرفة . أما نقود العصر الصناعي فتتألف من ورق مطبوع مدعوم أو غير مدعوم وهي نقود رمزية محسوسة .
أما نقود عصر ما بعد الصناعة ، نقود عصر المعلومات فهي تتألف من نبضات إلكترونية سريعة التلاشي ، نقلها يتم فوراً ، وتتم متابعتها على شاشة الحاسبة . أن نقود عصر ما بعد الصناعة ليست سوى معلومات ، التي هي أساس المعرفة . أن هذا التغير والتحول من الأشياء المحسوسة كالذهب والفضة إلى الأشياء الرمزية غير المحسوسة كالنبضات الإلكترونية   يتواكب مع التغيرات العميقة في الثقة بالأشياء غير المحسوسة التي يمكن أن تستبدل بها السلع والخدمات . لكن ما هي الأدوات التي ستستخدم لتطوير الخدمة المصرفية . لقد ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية بعض تلك الأنواع ومنها : -

‌أ. بطاقة الائتمان الفائقة الذكاء ( Super – Smart Credit Card ) :
فهي مصرف إلكتروني سنضعه في المحفظة الشخصية ، وهي بطاقة بلاستيكية صنعتها شركة توشيبا لشركة فيزا انترناشونال على رقيقة إلكترونية مصغرة تتيح للمستخدم مراجعة أرصدته في المصرف وشراء الأسهم وبيعها وحجز المقاعد في شركات الطيران واداء طائفة من المهام الأخرى .

‌ب. النقود الموازية :
ويشيع استخدام هذه النقود منذ فترة ليست بالقصيرة ، حيث يشتري اليابانيون مثلاً أكثر من عشرة ملايين بطاقة شهرياً من شركة الهاتف اليابانية ، ويدفع هؤلاء مبلغاً مقدماً ثم يستخدمون البطاقات لإجراء المكالمات الهاتفية . وقد زاد استخدامها خلال السنوات القليلة الماضية في معظم بلدان العالم . ومن الممكن أن نجد استخدامات عديدة لهذه النقود في تمويل دفعات طلبة البعثات ، والمتقاعدين في دفع رواتبهم وغيرها .

‌ج.  مصارف الانترنيت :
حيث أضحى مصرف الانترنيت حقيقة عام 2001 بعد مناقشات ودراسات مطولة حول المشكلات الأمنية التي تعيق استخدام شبكة المعلومات العالمية في مجال الخدمات المصرفية ، فقد أنشأ هذا العام مصرف اليابان نت ( Japan Net ) الذي استخدم شبكة الانترنيت في تقديم الخدمة المصرفية . حيث اصبح أمام الزبون أياً كان مكان سكنه ومن أي جنسية كانت أن يفتح حساب له في المصرف دون الحاجة إلى حضوره ، مع إمكانية استخدام الشبكة في عمليات الإيداع والسحب وأجراء العمليات المصرفية كافة  ،  وهو مصرف لا موظفين تقليديين فيه ،  ولا كاونتر ، ولا تواقيع ولا ساحة لوقوف السيارات ، انه مصرف غير ملموس ، مصرف يعتمد أنظمة معلومات متقدمة ، ويستخدم النقود الإلكترونية والعمليات الإلكترونية في عملياته.

أن إحلال النقود الإلكترونية محل الورقية يعد تهديداً مباشراً لوجود المصارف ، وكإجراء دفاعي ستدخل جميع المصارف في مجال البطاقات الائتمانية التي سيتداول منها اكثر من ترليون بطاقة في العالم عام 2010 ، كما سيمتد نشاط المصارف في إدخال أجهزة الصراف الآلي (ATM ) بشكل واسع . أن صعود نجم النقود الإلكترونية في الاقتصاد العالمي يهدد السلطة الراسخة للمصارف منذ أمد طويل ، حيث عملت التكنولوجيا الحديثة على احتدام الصراع على السلطة ذلك الصراع الذي سيعيد تعريف النقود نفسها .

البطاقة الذكية

شهدت وتشهد سوق بطاقات الدفع الالكترونية تغيرات جذرية ادت الى رسم معالم جديدة وحديثة للخدمات المالية والمصرفية التي تقدمها المؤسسات المالية والمصرفية ، والتي تمتاز بتقنية عالية تمكن حامل البطاقة من استخدامها في مجالات عدة ومختلفة وبشكل مستقل وآمن، وتمثل هذه البطاقة أسلوب حياة جديدة لحاملها تمكنه من تحميل التطبيقات القياسية للائتمان والدفع بموجبها، كما يمكن لحاملها من اضافة تطبيقات أخرى بحسب اختياره الشخصي مثل تطبيق «موندكس» للنقود الالكترونية ووسائل النقل مما يغني حاملها في المستقبل من حمل محفظة مليئة بالنقود، كما بامكان حاملها تغيير التطبيقات بعد إصدارها من خلال الاتصال المباشر بالمؤسسة المالية او المصرفية المصدرة للبطاقة أو بواسطة الهاتف أو أجهزة الصراف الآلي (ATMS) أو عبر شبكة الانترنت بدون الحاجة لإعادة إصدارها من جديد ويمكن استخدامها في بعض البلدان وأسواقها بدون حدود وفقاً لأنظمتها مما يعطي مرونة فائقة لهذه التطبيقات وعلى درجة من الأهمية فقد تبنت العديد من الشركات التي تقوم بإصدار البطاقات الذكية خطط ارتحال منحت المصارف والمؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم المرونة للارتحال الناجح من البطاقات المعتمدة على الخطوط المغناطيسية الى البطاقات الذكية.

ويجدر الاشارة هنا إلى ان هناك زيادة ملحوظة في عدد بطاقات الدفع خلال عامي 2007م 2008 وعدد مواقع الصراف الآلي ونقاط البيع التي تمكن حاملي البطاقات الشراء بواسطتها، ومما لاشك أن الزيادة التصاعدية لاستخدام بطاقات الدفع كوسيلة رئيسية لتسوية المدفوعات زادت من حدتها مع دخول البطاقات الذكية في السوق وفي إطار اهتمام شركات الدفع العالمية بالسوق المصرفية لما تحمله من إمكانات نمو كبيرة, والصراف الآلي (ATM) ينظر اليه كوسيلة لتخفيض المصارف وأصبح وسيلة هامة لخلق وعي عند المستهلك لأهمية الخدمات المصرفية والمالية الذاتية.

ان أي تطور لبرامج خدماتية مصرفية ذاتية معتمدة على الصرافات الآلية (ATMS) في المصارف والمؤسسات المالية ستتيح لها تحسين خدمات الزبائن والتوفير في كلفة الخدمات مقارنة بالكلفة الاعتيادية للخدمات المشابهة مع تأمين مصادر جديدة لها ووضعها في مواقع تنافسية لتقديم المزيد من الخدمات والمنتجات المصرفية المتطورة والحديثة، واعتبار الصرافات الآلية نافذة مهمة للدخول الى عالم الخدمات المصرفية المنزلية والتجارة الالكترونية.

فالبنك يقدم منتج البطاقة الذكية التي تعد أحد أبرز المنتجات التي تمنح العميل راحة أكبر في شراء مقتنياته والدفع من خلال البطاقة دون الحاجة إلى سحب مبالغ مالية نقدية من حسابه المصرفي، كما أن البطاقة الذكية تتمتع بحماية كبيرة من عمليات التزوير، ولا سيما أنها تحوي المربع الأصفر الصغير الذي يتضمن كافة المعلومات الخاصة بالعميل وحسابه المصرفي، وتتيح الخدمات المصرفية الإلكترونية للبنك سداد العديد من الخدمات الحكومية، إضافة إلى خدمات مصرفية أخرى.


الوديعة الذكية .
تعتبر وديعة التوفير الذكية وديعة دورية يتم فيها استثمار مبلغ ثابت على أساس شهري. وفترة الوديعة ثابتة وتمتد من سنة واحدة إلى خمس سنوات. وهذا البرنامج أداة قوية للتوفير المنتظم. وكما يستشف من اسم الوديعة، فإن وديعة التوفير الذكية عبارة عن طريقة منهجية وذكية لتوفير المال. وتساعد هذه الوديعة على التخطيط للتوفير وفقا لقدراتك المالية الشهرية، بالإضافة إلى حصولك بموجبها على المزايا المترتبة على التأمين . وتحتسب فائدة وديعة التوفير الذكية على أساس يومي، ويتم مراكمتها على أساس شهري الأمر الذي يمنحك معدلات فائدة أعلى بكثير سنوياً.

أهم المشاركات