السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الجمعة، 29 أبريل، 2011

قائمة الدخل التقديرية

  قائمة الدخل هي عبارة عن كشف بالدخل المحقق خلال فترة مالية معينة وبالتكاليف التي تحملتها المؤسسة خلال تلك الفترة لتحقيق ذلك الدخل . وتعد هذه القائمة لأجل تعرف إجمالي الدخل المحقق وتعرف كمية كل عنصر من عناصر التكاليف المرتبطة بهذا الدخل من مواد خام، وعمالة، ومصروفات تشغيل، ومصروفات إدارية وعمومية، ومصروفات بيع وتوزيع، والربح الصافي الناتج عن الفرق بين الدخل والتكاليف . أما قائمة الدخل التقديرية فهي عبارة عن توقع للدخل والمصروفات المرتبطة به لفترة مستقبلية محددة .

ويحقق إعداد قائمة الدخل التقديرية الغايات التالية :
1- تقدير الارباح المتوقعة خلال الفترة المالية القادمة .
2- تعرف إمكانية القدرة الذاتية للتمويل وذلك من خلال حجم الارباح المتوقع تحقيقها .
3- تعرف الإيرادات والمصروفات .
4- تعرف كيفية التصرف بالدخل .

متطلبات إعداد قائمة الدخل التقديرية :
يتطلب إعداد قائمة الدخل التقديرية ما يلي :
1-  تقدير صافي المبيعات المتوقع خلال الفترة التي ستعد عنها القائمة، ويعتبر هذا الأمر عنصرا رئيسيا لاعداد قوائم الدخل التقديرية . ( صافي المبيعات = إجمالي المبيعات – مردودات المبيعات – الخصم المسموح به) .
2-  تقدير تكلفة البضاعة المبيعة : يمكن تقدير كلفة المبيعات باستعمال نسبة التكاليف الى المبيعات في الماضي، أو باستعمال المعادلة التالية :
      (كلفة البضاعة المبيعة = بضاعة أو المدة + المشتريات – بضاعة آخر المدة )
3- تقدير مجمل ربح العمليات وهو الفرق بين المبيعات وتكلفتها .
4- تقدير المصروفات الإدارية والعمومية ومصروفات البيع والتوزيع، وغالبا ما تكون هذه المصروفات ثابتة على المدى القصير .
5- تقدير صافي ربح العمليات قبل الضرائب والفوائد، وهو يساوي صافي المبيعات مطروحا منها كلفة المبيعات والمصاريف الإدارية والعمومية .
6- تقدير صافي الربح قبل الضرائب، ويتضمن ذلك تقدير الفوائد المدفوعة والدخول والمصروفات الأخرى غير المتعلقة بالعمليات وطرحها من حصيلة البند السابق (5).
7- تقدير صافي الربح بعد الضرائب وتحديد كيفية استعماله، ويتحقق ذلك بطرح الضرائب من حصيلة البند (6)، وتحديد كيفية التصرف بالأرباح .

إعداد قائمة الدخل التقديرية :
يمكن إعداد قائمة الدخل التقديرية بأسلوبين :
أ-  الأول : ويقوم على أساس العلاقة النسبية بين المبيعات ومختلف بنود قائمة الدخل .
ب- الثاني : ويقوم على أساس التقدير التفصيلي لجميع بنود قائمة الدخل .

وسنقصر حديثنا هنا على إعداد قائمة الدخل باستعمال طريقة النسب .

إعداد قائمة الدخل التقديرية باستعمال طريقة النسب :

  يستند إعداد قائمة الدخل حسب طريقة النسب الى وجود علاقة ثابتة نسبيا، على المدى القصير، بين صافي المبيعات وبين مختلف بنود قائمة الدخل باستثناء البنود التالية :
1-  الفائدة المدفوعة : ويتم تقديرها استنادا الى حجم قروض المؤسسة ومعدلات فوائدها، وتساعد في هذا المجال كثيرا قائمة التدفق النقدي.
2-  الإيرادات الأخرى : يصعب التنبؤ بها إذا كانت غير متكررة، ما لم تكن هناك معلومات أخرى خلاف ذلك .
3- المصروفات الأخرى : وينطبق عليها ما ينطبق على الإيرادات الأخرى .
4- الضرائب : وتحدد قيمتها في ضؤ نسب الضرائب التي تخضع لها أرباح المؤسسة موضع البحث .
5- الارباح الموزعة : تحدد عادة بقرار من إدارة المؤسسة في ضوء العديد من الاعتبارات التي منها توافر النقد، وتوفير قدر من التمويل الذاتي للمؤسسة، ودفع عائد مناسب للمستثمرين .

   ومعروف أن إعداد الميزانية التقديرية بالنسب يقوم أساسا على افتراض أن العلاقة التي كانت في الماضي بين المبيعات وبين بنود قائمة الدخل سوف تستمر في المستقبل، لذا فان هذا الإعداد يتطلب ما يلي :

1- تقدير المبيعات للفترة التي ستعد عنها قائمة الدخل .
2- تعرف العلاقة التاريخية القائمة بين المبيعات وبين مختلف بنود قائمة الدخل للمؤسسة، أما استنادا الى قائمة حديثة، أو استنادا الى معدلات لمجموعة من القوائم لفترات سابقة.بعد تعرف العلاقات النسبية بين المبيعات وبنود قائمة الدخل، وتعرف حجم المبيعات المتوقعة للفترة القادمة، تضرب لمبيعات المتوقعة في النسب المختلفة للبنود المشكلة لقائمة الدخل، لنخرج بعد ذلك بأرقام لقائمة الدخل التقديرية باستثناء البنود المتعلقة بالفوائد والإيرادات والمصروفات الأخرى والضرائب والأرباح المتوقع توزيعها .

3- الحصول على المعلومات المساعدة لتحديد حجم الفائدة المدفوعة ( أو المقبوضة إن وجدت)، والإيرادات والمصروفات الأخرى، والضرائب، والأرباح وكيفية التصرف بها.

المصدر: موقع د/ مفلح عقل .

أهم المشاركات