السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الأحد، 24 أبريل، 2011

المحاور الرئيسية للحكومة الإلكترونية .

الحكومة الالكترونية:  E- Government

هي في الواقع أسلوب جديد ومتطور , بل هي ثورة تقنية معلوماتية قادت إلي نقلة نوعية في تقديم الأجهزة الحكومية وأجهزة القطاع الخاص وغيره من القطاعات للمعلومات والخدمات وتسويق المنتجات للمستفيدين عن طريق شبكة الانترنت والكمبيوتر بدلا من الأسلوب التقليدي الورقي البيروقراطي.
***تعريف الحكومة الالكترونية:" قدرة القطاعات علي تبادل المعلومات وتقديم الخدمات فيما بينها وبين المواطن وقطاع الأعمال وبدقة عالية وبأقل تكلفة ممكنو مع ضمان السرية وامن المعلومات المتداولة في أي وقت ومكان."
وهي" نظام افتراضي يمكن الأجهزة الحكومية من تأدية التزاماتها لجميع المستفيدين باستخدام التقنيات الالكترونية المتطورة  متجاهلة المكان والزمان مع تحقيق الجودة والتمييز والسرية وامن المعلومات

***مميزات الحكومة الالكترونية:
1.زيادة سرعة التعاملات.
 2.تقليص النفقات حيث أدى استخدام الانترنت إلي تقليل عدد الموظفين.
3.كفاءة إدارة علاقات المواطنين.
4.  ارتفاع درجة رضي المواطنين في التعامل مع المواقع الإلكترونية الحكومية.
5.   الحكومة الالكترونية تقلل الإجراءات البيروقراطية ( 24 ساعة في اليوم ,7 أيام في      الأسبوع,365يوم في السنة).
6.  تجميع كافة الأنشطة والخدمات المعلوماتية والتفاعلية والتبادلية في موضع واحد هو موقع الحكومة الرسمي علي شبكة الانترنت.

***محتوي ونطاق الحكومة الالكترونية: ويتضمن الآتي:
         1.محتوي معلومات يغطي كافة الاستعلامات تجاه الجمهور أو فيما بين المؤسسات للدولة أو فيما بينها وبين  مؤسسات الأعمال.
         2.محتوي كمي يتيح تقديم كافة الخدمات الحياتية وخدمات الأعمال علي الخط.
         3.محتوي اتصالي يتيح ربط إنسان الدولة وأجهزة الدولة معا في كل وقت وبيسر.

*- هناك أولوية في بناء الحكومة الالكترونية للقطاعات التالية:
1.  البيانات والوثائق-تعريف الشخصية- سجلات الأحوال.
2. التعليم –لخدمات الأكاديمية والتعليم علي الخط.
3. خدمات الأعمال.
4. الخدمات الاجتماعية.
5. السلامة العامة والأمن.
6. الضرائب.
7. الرعاية الصحية.
8. شؤون النقل.
9. الديمقراطية والمشاركة.
10. الخدمات المالية ووسائل الدفع.

***دور ومزايا الحكومة الالكترونية:ينوط بالحكومة الالكترونية أن تحقق الأغراض التالية:
1-    تقديم موضع واحد للمعلومات الحكومية.
2-    نقل التدابير الحكومية علي الخط.
3-    تطبع النماذج الرقمية وإتاحة تعبئتها علي الخط.
4-    تطوير البني التحتية في حقل التقنية والتشفير والاحتياجات التقنية في بيئتي الاتصال والكمبيوتر.
5-    تقديم الخدمة الحكومية علي الخط.
6-    تسهيل نظام الدفع الالكتروني.
7-    تحقيق فعالية الأداء الحكومي.

*** متطلبات بناء الحكومة الالكترونية:
1)    حل المشكلات القائمة في الواقع الحقيقي قبل الانتقال للبيئة الالكترونية.
2)    حل مشكلات قانونية التبادلات التجارية وتوفير وسائلها التقنية والتنظيمية.
3)    توفير البني والاستراتيجيات المناسبة الكفيلة ببناء المجتمعات.

*** البناء القانوني للحكومة الالكترونية:
يعتبر من الأمور المهمة والحساسة ل:
1.  العلاقات بين الجهات الحكومية والأفراد في شتي الميادين ومختلف القطاعات تأسست علي تعبئة الطلبات والاستدعاءات الخطية والمكتوبة. أي إن العلاقة في الحكومة الالكترونية لايحكمها الورق والكتابة وإنما نماذج حكومية موثقة ضمن المستندات الرسمية المقرر قانونيا.
2.     ثمة إشكالات في ميدان أنظمة الرسوم والطوابع وعمليات استيفائها.
3.     ثمة مشكلات تتصل بإجراءات العطاءات الحكومية وشرائطها الشكلية.
4.     إشكالات تتصل بوسائل الدفع وقانونيتها ومدي قبول القانون للدفع كبديل عن الدفع النقدي.
5.     إشكالات في ميدان حماية أمن المراسلات الالكترونية .
6.     تساؤل حول حجية التعاقد الالكتروني وحجية الاثبات بالوسائل الالكترونية.
7.     خشية من إن يكون التكامل الرقمي علي حساب السرية وعلي حساب الخصوصية وحريات الأفراد.
8.     خشية علي امن التعامل سواء فيما بين المؤسسات الحكومية أو بينها وبين الجمهور.

***معايير تحديد نجاح الحكومة الالكترونية:
من أهم تحديات الحكومة الإلكترونية:‏
             1)مواكبة تطوير القوانين والتشريعات للتقدم التكنولوجي السريع.‏
             2)إدامة وصيانة الخدمات الإلكترونية من قبل المؤسسات الحكومية.‏
            3)التقليل من مقاومة التغيير لدى البعض على مختلف المستويات ضمن المؤسسات الحكومية.‏
            4)التوصيف الدقيق للإجراءات وإعادة هندستها في مرحلة مبكرة في المؤسسات الحكومية.‏
            5)زيادة نسبة انتشار الانترنت وأجهزة الحاسوب وجعلها متاحة لكافة شرائح المجتمع.

**أما من أهم عوامل نجاح الحكومة الإلكترونية:‏
1- تفعيل دور اللجان التوجيهية الوطنية للحكومة الإلكترونية.‏
2- تطوير الكوادر الفنية العاملة في مجال الخدمات الإلكترونية لدى جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية بما ينسجم مع المشاريع من خلال التدريب.‏ 
3- توفير الخبرات اللازمة في مجال الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.‏
4- التعاون الإيجابي المثمر فيما بين المؤسسات الحكومية في عمليات اتخاذ القرار فيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية.‏
5- إدامة وضمان استمرارية تطبيق إستراتيجية الحكومة الإلكترونية انسجاماً مع استراتيجيات القطاع العام والبرامج.‏
6- التزام كافة الدوائر الحكومية بالسياسات والمقاييس والمعايير الفنية الخاصة بالحكومة الإلكترونية.‏
7-أهم هذه العوامل زيادة انتشار خدمات الانترنت وتوفير الحواسيب.‏
8-الترويج والتوعية في استخدام الخدمات الإلكترونية.‏ 
*** مراحل لتنفيذ الحكومة الالكترونية
مراحل الحكومة الالكترونية
مرت تطبيقات الحكومة الالكترونية بمراحل متعددة حتى وصلت إلى الوضع الحالي الذي هي فيه:
1)المرحلة الأولى: وتتمثل بدخول الحاسبات الآلية إلى العمل الإداري والتي قد سهلت العملية الإدارية إلى حد كبير.- 2)المرحلة الثانية:وتمت فيها أتمتة والحصول الكترونيا علي بعض الخدمات وتطبيق نظام المعلومات الإدارية ويمكن توظيفها في تسديد فواتير الخدمات بواسطة الهاتف.
3)المرحلة الثالثة: وتمثلت بظهور شبكة المعلومات الدولية الانترنت حيث تم تفعيل الأداء الالكترونية.
وهنا تجدر الإشارة بأنه لا توجد لحد الآن دولة طبقت الحكومة الالكترونية بشكل كامل مما يؤكد بوجود مراحل لاحقة. يتضح من هذا إن للحكومة الالكترونية محتوى معلوماتي وآخر خدمي ومحتوى اتصالي يتم من خلالها تجميع كافة الأنشطة التفاعلية والتبادلية والمعلوماتية في موقع واحد يتضمن اتصال دائم بالجمهور 24 ساعة في اليوم 7 أيام بالأسبوع، 365 يوم في السنة.

*** الحكومة الالكترونية والاندماج في المجتمع الالكتروني
نعلم إن كثير من الناس لايملكون كمبيوترات في منازلهم ولا يعرفون استخدام الكمبيوتر , و بان هناك أناس يملكون كمبيوترات ولكن لا يعرفون استخدامه ,والذين يملكون كمبيوتر نستطيع توفير الفرص لهم لتعلم تقنياته, والذين لا يملكون كمبيوتر تقوم الدولة بواجبها نحوهم وتوفير مراكز الكترونية لخدمتهم.

***التوقيع الإلكتروني
عملية على الكمبيوتر يتم من خلالها ربط مجموعة من الحروف والرموز  والأشكال مع ملف معين لتكون بديلاً عن التوقيع الذي تعرفه .

**التشفير والتوقيع:
1) التشفير عمل هام بمفرده بغض النظر عن التوقيع من عدمه .
2) التوقيع عمل هام بمفرده بغض النظر عن التشفير من عدمه.  
3) المزج بين التشفير والتوقيع يعتمد في المقام الأول على أن يكون التشفير معتمداً على مفتاح خاص يرتبط ارتباطا وثيقاً بالشخص بصورة تحدد هويته ( التوقيع ) .

*** حالة عملية- الحكومة الالكترونية : الفحص والتحديات:
يستدعي تحقيق الحكومة الالكترونية إلي تضافر الجهود علي مستوي عدة محاور متكاملة وهي:

أولا :محور البنية التنظيمية والتشريعية.:
1.     توافر مبادرة الحكومة الالكترونية.
2.     تشكيل لجنة للتنمية التكنولوجية .
3.     تكامل مجهودات وزارتي الاتصالات والتنمية الإدارية مع مركز المعلومات.
4.  إصدار مجموعة من التشريعات الالكترونية لحماية الملكية الفكرية, التوقيع الالكتروني, التجارة الالكترونية, جرائم الكمبيوتر, حماية حقوق المستهلكين.

ثانيا : محور البنية الأساسية:
1-  إنشاء وتدعيم المتوفر من البيانات .( الرقم القومي للمواطنين , الرقم القومي للمنشات الاقتصادية, الرقم القومي العقاري, قواعد البيانات الاقتصادية , قواعد البيانات الموارد البشرية , قواعد البيانات الاجتماعية)
2-  إتاحة المعلومات مجتمعيا من خلال عدة رسائل.( النشرات الاقتصادية الأسبوعية والشهرية , الكتب السنوية, النشرات الشهرية داخل الدولة.)

ثالثا : محور الموارد البشرية:
1.     تنفيذ برامج تدريبية متخصصة لتأهيل الإدارة العليا.
2.     تنفيذ برامج مشابهة للإدارة المتوسطة لتأهيلها للترقي .
3.     خلق كوادر خاصة للعاملين في مجال التكنولوجيا المعلومات.

رابعا : محور التطبيقات ومجالات التنفيذ:وتطبق علي الإدارة العليا في الدولة وتشمل الخطة عدة مراحل :
            المرحلة الأولي : مرحلة العقد الجديد بين الحكومة والمواطن.
            المرحلة الثانية : مرحلة مكتب الاستقبال الحكومي.
            المرحلة الثالثة: مرحلة تطوير الإجراءات وإنشاء مكتب المكاتب الحكومية.
            المرحلة الرابعة : مرحلة تكامل الأنشطة والخدمات الحكومية.

أهم المشاركات