السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الاثنين، 25 أبريل، 2011

أسلوب الحالات الإدارية فى التدريب .

أسلوب الحالات الإدارية فى التدريب .

- الحالات الإدارية ما هي إلا " وصف مكتوب وبصيغة الماضي ، مستخدمين كلمات أو أرقاماً لحادث حقيقي أو مشكلة أو موقف حقيقي يواجه مديراً أو مؤسسة ما ، ويستخدم هذا الوصف المكتوب في شكل قصة أو موقف ، ويطلب من المشاركين إما تشخيص الحالة أو اتخاذ قرار أو اقتراح طرق وأساليب للعمل أو حلول للمشكلة ، وقد يطلب منهم مهمة واحدة من هذه المهمات أو هذه المهمات جميعاً .

أهم مزايا الحالات الإدارية :
- أنها واقعية وتتناول مشكلات ومواقف حقيقية .
- تنمي القدرة على المشاركة وتبادل الآراء والتواصل الفعال مع الآخرين وبناء روح الفريق .
- تكسب المشاركين القدرة على تحليل المشكلات وتشخيص الأسباب ، وربط الأسباب بالنتائج ، واقتراح البدائل والحلول .
- تكسب المشاركين مهارة التفكير المنظم المنطقي المتسلسل .
- تكسب المشاركين القدرة على رؤية أكثر من زاوية للقضية موضوع الحالة الإدارية .
- تجعل الحالات الإدارية من عملية التعلم عملية ذات معنى للمتعلم لأنها تتناول قضايا ومواقف واقعية وحقيقية أو قريبة من الحقيقة والواقع .
أهم عيوب الحالات الإدارية :
- صعوبة كتابة حالات واقعية وربما الحرج أحياناً من ذلك .
- تستغرق الحالات الإدارية كثيراً من الوقت والجهد في إعدادها من قبل المدرب ، وفهمها من قيل المتدرب ، ومن ثم مناقشتها من قبل الجميع .
- تعتبر الحالة الإدارية أسلوباً بطيئاً للتدريب .
- تتطلب الحالة الإدارية مستوىً عالياً من التركيز لمتابعة ما يدور فيها .
- تتطلب مدرباً متمكناً وقادراً على إدارة النقاش والحوار .
- تتطلب مرحلة نقاش الحالة الإدارية مهارة وصبراً من قبل كل من المدرب والمتدرب ، وإذا لم يتوفر ذلك فإن النقاش يصبح سطحياً لا فائدة منه .
عند الإعداد للحالات الإدارية ينبغي مراعاة ما يلي :
- أن تتضمن الحالة الإدارية اتجاهات ومواقف تختلف الآراء في تفسيرها .
- أن تكون الحالة الإدارية واقعية وحقيقية ، وان تكون مستوفية لجميع المعلومات والبيانات .
- اكتب الحالة الإدارية بأسلوب مثير وجذاب ولكن دون مبالغة وتكلف .
- اكتب الحالة الإدارية بصورة واضحة وبأسلوب سهل ميسر .
- احذر أن تكون الحالة طويلة جداً فيشق على المشارك قراءتها ، أو قصيرة جداً فلا تكون واضحة ومعبرة عن الحقيقة .
- تجنب المبالغة في الوصف ، واعلم أن الحالة كلما كتبت كما وقعت كلما عظم نفعها وجل قدرها .
- ابتعد عن تسطيح المشكلة وتبسطيها .
- احرص أن تصور المشاعر والعواطف في الحالة الإدارية ليتم التفاعل معها بصدق .

- أسلوب تمثيل الأدوار
يعد هذا الأسلوب من أساليب التدريب الفاعل عند دراسة مشكلة قائمة بأسلوب عملي بهدف التعرف على جوانبها عن طريق ممارسة أنشطتها ممارسة فعلية من خلال تمثيل الأدوار التي توضح الرؤية للمتدربين كي يبدوا آراءهم ويقدموا اقتراحاتهم المناسبة لحل المشكلة موضوع الدور.
ويساعد أسلوب تمثيل الأدوار في تدريب المتدربين على معالجة المشكلات المتصلة بالمواقف الإنسانية ، كما أنه ينمي فيهم القدرة على مناقشة غيرهم والتدليل على آرائهم ونقلها إلى أذهان الآخرين .
ويستخدم هذا الأسلوب في مجالات متعددة من ميادين المشكلات المدرسية كطرائق التدريس وأساليب الإدارة المدرسية وأساليب الإشراف الفني ، وكل المهارات الإنسانية ومشكلاتها وإصدار القرارات والمقابلات وغيرها 0
ويمكن إعادة تمثيل الدور نفسه على أكثر من مجموعة من المتدربين واستخلاص نتائج معينة قابلة للمناقشة من نتائج تمثيل الأدوار لكل مجموعة .

إذا أردت استخدام أسلوب تمثيل الأدوار فيحسن مراعاة التالي :
- اعلم أن أسلوب تمثيل الأدوار هو أسلوب يقوم فيه المشاركون بتمثيل أدوار محددة لهم في شكل
حالة أو سيناريو وذلك كمحاولة لمحاكاة الواقع .
- حدد أولاً ما هو الهدف الذي تريد الوصول إليه باستخدام هذا الأسلوب ؟ وما هو الموضوع الذي
تود التركيز عليه ؟ وبمعنى آخر ينبغي أن تكون الحالة التمثيلية مرتبطة بموضوع البرنامج وأهدافه - اكتب السيناريو وحدد الأدوار التي سيتم تمثيلها .
- يمكنك الاستعانة بالمشاركين لكتابة السيناريو .
- يمكنك عدم كتابة السيناريو والاكتفاء بإتاحة الفرصة للمشاركين كي يجتهدوا في التمثيل بدون التزام
دقيق بنص مكتوب .
- ينبغي أن تكون الحالة التمثيلية واضحة ومفهومة للمشاركين .
- يحسن أن يكون السيناريو قصيراً ومركزاً .
- اختر الأفراد الذين سيقومون بالتمثيل ، وعادة يكون هؤلاء من الأفراد المشاركين أنفسهم .
- يمكنك تكليف مجموعة أو بعض المجموعات بالقيام بهذه التمثيلية .
- حدد دور كل فرد ، وما هو المطلوب منه ؟
- اشرح بإيجاز للمشاركين موضوع المشهد والأدوار التي سيتم القيام بها .
- اذكر للمشاركين ماذا تريد منهم عند الانتهاء من رؤية المشهد التمثيلي ، هل تريد الإجابة عن أسئلة
معينة أو إيجاد حلول معينة أو الانتباه لممارسات معينة .
- حدد زمن المشهد التمثيلي ، وكذلك زمن الإجابة عن الأسئلة أو الحوار الذي يتبع ذلك المشهد .
- احرص أن يجسد المشهد التمثيلي واقعاً حقيقياً لا خيالياً ، ولكن يحسن استخدام أسماء مستعارة
للممثلين بدلاً من أسمائهم الحقيقية .
- اطلب من كل ممثل أن يتقمص الدور المكلف به بصدق وإتقان ، وأن يضع نفسه مكان الشخصية
التي يمثلها وأن يتخيلها بعمق ، وأن يتصرف بنفس الطريقة .
- يحسن تطعيم المشهد بشيء من الفكاهة والإثارة .
- اطلب من المشاهدين التزام الهدوء وعدم التعليق .

أسلوب مجموعات أو ورش العمل ( المشاغل التدريبية )
وهو عبارة عن أسلوب تدريبي جماعي تعاوني ، توزع من خلاله المهام التدريبية للوصول إلى حل للمشكلات التدريبية ، ويعد نموذجاً من المناقشات الهادفة للمجموعات الصغيرة التي يتم فيها العمل تعاونياً وجاداً لإنجاز مشروع معين وفق جدول عمل منظم لوضع إطار عام للعمل يقوم به المشاركون فيما بينهم مع المشرفين بحيث يسفر هذا العمل عن إنتاج تعليمي معين وهذا النوع من التدريب ينمي في المتدرب روح التعاون والألفة بين الجماعة ، كما يشعر المدرب بدوره الفاعل في العمل .
ويتضمن هذا الأسلوب أكثر من أسلوب تدريبي فهو يستخدم المحاضرة والمناقشات ، والعروض والتطبيقات العملية .

وحتى تحقق الورشة التدريبية أهدافها يجب مراعاة الأمور الآتية :
- أن يكون التخطيط للورشة التدريبية دقيقاً ويتمحور حول حاجات المتدربين ووفق جدول زمني محدد .
- أن يكون اختيار المدربين وفق معايير محددة .
- أن تكون أهداف الورشة التدريبية واضحة ، وأنشطتها مختارة بحيث يمكن تقويم نتائجها .
- أن يتم تأمين كافة مستلزمات الورشة التدريبية من قاعات وتجهيزات وخدمات مساندة كالتصوير والطباعة وغيرها .
- أن يتم تحديد أدوات تقويم آثار الورشة التدريبية وأن تكون معدة وجاهزة مسبقاً .
- اختيار الوقت والمكان المناسبين لتنفيذ الورشة التدريبية .
أهداف الورشة التدريبية :
- وضع المتدربين في مواقف تساعد على إزالة الحواجز بينهم مما يمكنهم من زيادة الاتصال مع بعضهم البعض .
- إتاحة فرص النمو للمتدربين خلال العمل نحو أهداف مشتركة وإعطائهم خبرة في العمل التعاوني ووضعهم في مواقف يتحملون فيها مسئولياتهم .
- وضع المتدربين في مواقف يستطيعون فيها تقويم جهودهم وإتاحة الفرص لهم لرفع روحهم المعنوية .
- توفير الفرص للمتدربين لحل مشكلات تواجههم بصورة مباشرة وتهمهم .
إيجابيات الورشة التدريبية :
- يستخدم أكثر من أسلوب تدريبي في التدريب .
- تدور أنشطتها حول حاجات المتدربين بصفة مباشرة ويترك آثار ايجابية على المتدربين .
- تسود روح الجماعة والتعاون بين المدربين والمتدربين ، بما يؤدي إلى تكامل الجهود لتحقيق أهداف التدريب .

سلبيات الورشة التدريبية :
- تكون تكاليف الورش التدريبية عالية من الناحية الاقتصادية ، لكونها تتطلب إحضار عدد من المحاضرين المتميزين والمدربين ، كما تتطلب تجهيزات عالية .
- قد يعتذر بعض المحاضرين والمدربين بعد تخطيط الورشة التدريبية وقبل التنفيذ مباشرة مما يؤدي إلى تنفيذها بصورة مرتجلة .
- قد تنعدم روح الجماعة والتعاون بين المدربين عند ظهور اختلافات عند طرح موضوعات الورشة التدريبية .
ولأن الورشة التدريبية تتضمن أكثر من أسلوب تدريبي فهي تعد من أهم الأساليب التدريبية التي تساعد المتدربين على التفاعل النشط إذا ما هيئت البيئة الملائمة واستطاع المدرب التخطيط لها بشكل جيد محاولاً تجنب السلبيات التي قد يقع فيها ، ولتلافي تلك السلبيات وغيرها يمكن القيام بما يأتي

- عند انتهاء الورشة التدريبية :
يقوم المدرب بجمع أعمال المتدربين ومناقشتها معهم للخروج بنتائج تحقق الأهداف
- تقويم الورشة التدريبية :
وذلك أثناء وبعد الورشة التدريبية باستخدام أساليب التقويم المناسبة 0
عند استخدامك لأسلوب مجموعات وورش العمل ينبغي مراعاة ما يلي :
- نظم جلوس المجموعات بحيث يرى كل عضو في المجموعة الأعضاء الآخرين في مجموعته ، كما
ويرى جميع الأعضاء المدرب وكذلك يرون المساعدات المرئية .
- اجعل المجموعات متساوية من حيث عدد أعضائها .
- يحسن أن لا يزيد عدد المجموعة الواحدة عن سبعة أعضاء ، ولا يقل عددهم عن ثلاثة أعضاء .
- اجعل أعضاء كل مجموعة متجانسة من حيث الخبرة والتخصص والمؤهل الأكاديمي والمستوى
الوظيفي ويمكنك أحياناً توزيع أصحاب الخبرات على المجموعات ، وإن كانت الطريقة الأولى هي
الأفضل ، حيث أن تفاوت المستوى في المجموعة الواحدة قد يتسبب في سيطرة العضو ذي المستوى
العالي على الحوار والنقاش وإحجام ذوي المستويات المنخفضة .
- اختر قائداً كفؤاً لكل مجموعة أو اطلب منهم اختيار ذلك القائد .
- احرص على أن تكون المهام الموزعة على المجموعات متساوية ، بحيث يكون نصيب كل مجموعة
مساوياً أو مقارباً لنصيب المجموعات الأخرى .
- حفز جميع أعضاء المجموعة على المشاركة والعمل .
- اعقد اجتماعاً مع قادة المجموعات لتوضيح إجراءات وترتيبات وجدول أعمال الورشة ، ويمكنك أيضاً
أن تشرح هذه الإجراءات لجميع المشاركين .
- وجه اهتمامك إلى جميع المجموعات بصورة متساوية مع ضرورة وجودك في متناول أيديهم .
- احرص أن يكون الموضوع متناسباً مع هذا الأسلوب التدريبي .
- يفضل أن لا يقل مستوى المشاركين عن مستوى الإدارة الوسطى ، وإن كان هذا ليس شرطاً لازماً .
- قم بتوزيع مستلزمات الورشة ، من أوراق علمية وأدوات مكتبية وغيرها ، على المشاركين .
- حدد الوقت المتاح للدراسة والنقاش .
- كلف كل مجموعة بإعداد تقرير بعد الانتهاء من دراسة الموضوع والتحاور بشأنه .
- اعقد جلسة ختامية بعد الانتهاء من ورش العمل لمناقشة التقارير والخروج بتوصيات مناسبة

المصدر: عبد الرحمن تيشوري http://www.hrdiscussion.com/hr10079.html

أهم المشاركات