السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

السبت، 16 يوليو، 2011

القيم الثقافية والبيروقراطية وتأثيراتها على أنماط سلوك العاملين بالأجهزة الحكومية .


القيم الثقافية والبيروقراطية وتأثيراتها على أنماط سلوك العاملين بالأجهزة الحكومية .
أ.د / أحمد إبراهيم عبد الهادى.

ملخص الدراسة
يصدر عن العاملين فى منظمات الإدارة العامة تصرفات هى فى الواقع إفراز ونتاج للبيئة الإجتماعية والثقافية التى جاء منها هؤلاء العاملون , لذا إستهدفت هذه الدراسة تحديد بعض القيم الثقافية السائدة لدى المبحوثين بالوحدات الإدارية بالأجهزة الحكومية , وتحديد وترتيب الأهمية النسبية للقيم الثقافية السائدة لدى المبحوثين , ودراسة إتجاهات تأثير القيم الثقافية فى تشكيل أنماط سلوك المبحوثين , وتحديد وقياس الفروق فى درجة التأثر بالقيم الثقافية السائدة بين الرجال والنساء وانعكاسات ذلك على سلوك كل منهما فى الوحدات الإدارية محل الدراسة والبحث , وكذلك تحديد وقياس الفروق فى درجة التأثر بالقيم الثقافية السائدة بينطبقة الإدارة والمجموعات الوظيفية المختلفة بالوحدات الإدارية وإقتراح بعض التوصيات المناسبة للمساهمة فى تقديم بعض الحلول للتغلب على بعض المشكلات السلوكية بالإجهزة الحكومية .

وتوصلت الدراسة إلى ما يلى :-
- العديد من القيم الثقافية البيروقراطية ( قيمة الوقت , محدودية الإنتاجية , عدم الحزم فى إتخاذ القرارات , والخوف وتجنب المخاطرة , الإذعان للسلطة , والمحاباه وتبادل المصالح الشخصية ) تؤثر فى تشكيل وتطبيع العديد من أنماط سلوك الأعضاء بالتنظيم ولها تأثيرات سلبية على السلوك والأداء التنظيمى .
- الإختلافات بين الرجال والنساء فى التكوين النفسى والإجتماعى لكل منهما تخلق فروقا فى درجة التأثر السلوكى ببعض القيم الثقافية البيروقراطية محل البحث .
- طبيعة العمل الإدارى تخلق فروقا بين المديرين بالمستويات الإدارية ( العليا – الوسطى – الدنيا ) والعاملين بالمجموعات الوظيفية ( التخصصية – الفنية – المكتبية – الحرفية – الخدمات المعاونة ) فى درجة التأثر السلوكى ببعض القيم الثقافية البيروقراطية محل البحث .
- الإختلافات فى طبيعة المهام والمسؤليات بين بالمستويات الإدارية المختلفة ( العليا – الوسطى – الدنيا ) تخلق فروق بينهم فى درجة تأثر سلوكهم بالقيم البيروقراطية محل البحث .
- الإختلافات فى المتطلبات والخصائص الوظيفية للمجموعات الوظيفية المختلفة ( التخصصية– الفنية – المكتبية – الحرفية – الخدمات المعاونة ) تخلق فروق بينهم فى درجة تأثر سلوكهم بالقيم الثقافية البيروقراطية محل البحث .

ويوصى الباحث بإعادة النظر فى نظم الأجور والحوافز المادية وفى نفس الوقت إعادة النظر فى نظم الجزاءات أو العقاب لتكون أكثر فعالية فى تعديل بعض أنماط السلوك غير المناسب بالأجهزة الحكومية , وتشجيع العاملين على المبادأة وتقديم الأفكار الجديدة لتطوير العمل وربط الترقيات بمدى تقديم العامل لأفكار جديدة للمساهمة فى حل المشكلات التى قد تظهر فى بيئة العمل .
ويقترح الباحث إعداد برامج تدريبية مناسبة لطبقة الإدارة العليا – على وجه خاص – لتدريبهم على تعديل سلوكهم نحو تركيز كافة السلطات فى أيديهم وبكيفية وبمزايا تفويض السلطات إلى المستويات الإدارية الأقل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أهم المشاركات