السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

بعض أهم الدراسـات الأجنبية السابقة عن مخاطر التسوق عبر الإنترنت.

undefined

إعداد
د. أحمـد كـردي
كلية التجارة - جامعة الأزهر

1- دراسة (Mi-Jung Kim, 2008), بعنوان: " تصورات المستهلك تجاه منتجات الملابس فى التسوق عبر الإنترنت[1].
هدفت هذه الدراسة إلى تحديد أسباب تفضيل المستهلكين لبعض المواقع المسوقة للملابس حيث العلامة التجارية المميزة, ودراسة أنماط قرارات الشراء العملية لدى المستهلكين, وتقييم إستخدام المعلومات عند صياغة تصور المستهلكين للملابس من خلال صورة المنتج والراحة وخصائص القماش وباقى الجوانب المناسبة, وكذلك إكتشاف ما إذا كانت هناك أنماط حول المعلومات الخاصة ببناء تصورات حول منتج معين.

2- دراسة (Muhammad Akram, 2008), بعنوان: "كيف تؤثر المخاطر المدركة عن الإنترنت على نية الشراء لدى المستهلك[2]..
هذا البحث يركز على إستكشاف والتوصل إلى المخاوف والمخاطر المدركة لدى المستهلكين حول التسويق على الإنترنت, ويبين أن المخاطر المدركة هى أحد الجوانب الرئيسية فى مجال التجارة الإلكترونية وعوامل المخاطر المتوقعة والمحتملة هى: المخاطر المالية ومخاطر الأداء والمخاطرة بخسارة الوقت والمخاطر النفسية وأن هذه المخاطر لها أثر قوى على قرار الشراء لدى المستهلك على الإنترنت.
والهدف من هذه الدراسة هو تحديد العوامل الرئيسية المؤثرة على نية الشراء لدى المستهلكين على الانترنت كذلك يستكشف الآثار المباشرة لمختلف أبعاد المخاطر المتوقعة على نية الشراء، مما يؤدي إلى فهم أفضل لتفكير المستهلك في بيئة الانترنت.
وقد تم اقتراح نموذج لدراسة العلاقة بين المخاطر المدركة ونوايا الشراء, وقد تم إختبار هذا النموذج تجريبيا لمعرفة عوامل المخاطر المدركة التي تؤثر على رغبة العملاء للشراء على الإنترنت, وهل المخاطر المدركة يكون لها تأثير على نية شراء المستهلكين في بيئة الإنترنت, وهل هناك أي علاقة مباشرة بين أبعاد المخاطر المدركة ورغبة العملاء في التعامل على الانترنت.

3- دراسة (Shiyun Chen, Zhifeng Qin, 2006), بعنوان: "دراسة المخاطر المركة لدى المستهلكين تجاه التسوق عبر الإنترنت[3].
إستهدفت الدراسة تحديد فئات المخاطر المتوقعة فى بيئة الإنترنت بالنسبة لبيئة التسويق التقليدية وتشير الدراسة إلى أن المخاطر المدركة تصنف إلى المخاطر المالية ومخاطر الأداء وخطر الوقت ومخاطر الخصوصية ومخاطر الخدمة ومخاطر المعلومات والمخاطر الإجتماعية والمخاطر التقنية والمخاطر النفسية, وذلك لوضع المزيد من البحث المتعمق فى البيئة الإستهلاكية فى الصين لبحث أنواع المخاطر المتوقعة وأهمية هذه الأنواع, وهذه الدراسة تحدد أنواع المخاطر إلى 9 أنواع على مراحل سلوك التسوق على الإنترنت بداية من مرحلة إدراك الحاجة ومرحلة البحث عن المعلومات ومرحلة تقييم البرامج وصنع القرار ومرحلة الشراء وكذلك ما بعد الشراء.
وتعتمد الدراسة على إجراء البحث الميدانى بإستخدام وسائل مختلفة للإتصال مثل المقابلات والإنترنت والخدمات البريدية لإرسال 250 نسخة من الإستبيان, تم إسترداد 214 نسخة منهم 168 نسخة فعالة, ويحتوى هذا البحث على معلومات أساسية من المستقصى منهم عن المخاطر المدركة من عملية التسوق عبر الإنترنت.
وتحاول الدراسة الإعتراف بأهمية بحث مختلف المخاطر المدركة فى كل مرحلة والإطلاع على الدراسات النظرية التى تطرقت لهذا الموضوع, مع تحليل كيف ينظر المستهلكين إلى هذه المشكلة والتوصل إلى النتائج ووضع المقترحات لخدمة البحث. 

 

4- دراسة (Samaniego, et al, 2006 ), بعنوان: "محددات إستخدام الإنترنت في عملية الشراء."[4]

هدفت هذه الدراسة إلى تحديد العوامل المحددة لاستخدام الإنترنت كمصدر للمعلومات، وقد تم أخذ عينة عشوائية من 103 شركة في أسبانيا، وقد تم التوصل إلى أن أدوات الإنترنت لم يتم استخداماها في مراحل مختلفة في عملية الشراء، كما تبين أن كل من الخطر المدرك ومستوى التعقيد وضغط الوقت تفسر الاستخدام المتفاوت للإنترنت في مراحل الشراء.

5- دراسة (Cunningham, et al, 2005) بعنوان " الخطر المدرك و عملية الشراء : حجوزات الطيران باستخدام الانترنت.[5]

هدفت هذه الدراسة للتحقق من الفرض القائل أن استخدام الإنترنت في حجوزات الطيران يتم إدراكه على أنه أكثر مخاطرة من الحجز بالطريقة التقليدية, وقد تم أخذ عينة من 263 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية لتوزيع استبانة الدراسة عليهم .
وقد تم التوصل إلى أن الخطر المدرك لخدمات حجوزات الطيران يتغير حسب مراحل عملية الشراء لدى المستهلك ، حيث تبين أن الخطر المدرك ينخفض بشكل كبير في مرحلة جمع المعلومات لخدمات الإنترنت، ثم تزداد درجة هذه المخاطرة من مرحلة تقييم البدائل و حتى مرحلة الشراء ثم تنخفض مرة أخرى في مرحلة ما بعد الشراء. أما بالطريقة التقليدية فإن هنالك تشابه في مستوى الخطر المدرك مع الطريقة السابقة فيما عدا مرحلة إدراك الحاجة حيث يكون مستوى الخطر المدرك مرتفع.

6- دراسة (,Doolin, et al  2005), بعنوان: " الخطر المدرك وخبرة الشراء عبر الإنترنت وسلوك الشراء عبر الانترنت: من منظور نيوزلندي.[6]

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أهمية الخطر المدرك من قبل المستهلكين و خبرة الشراء عبر الإنترنت بالنسبة لمستخدمي الإنترنت ، حيث تم أخذ عينة مؤلفة من 700 مستخدم للإنترنت من نيوزيلندا.
وقد تم التوصل في الدراسة إلى أن الخطر المدرك و المنفعة المدركة للشراء عبر الإنترنت مرتبطين بكمية و تكرار الشراء الذي يتم عبره.  كما تم التوصل إلى أن انخفاض التفاعل الاجتماعي مرتبط بخفض الإنفاق عبر الإنترنت ، كما تم التأكيد على أن تتضمن المواقع الشبكية لمتاجر التجزئة  أشكال و مظاهر تعزز خدمة المستهلك و تخفض الخطر المدرك.

7- دراسة: (2005 ,Lu et al ), بعنوان: " أثر المخاطر المدركة على نوايا المستهلك في إستخدام التطبيقات الإلكترونية المباشرة .[7]
تناولت هذه الدراسة التعرف على مدى أثر المخاطر المدركة على نوايا المستهلك في إستخدام التطبيقات الإلكترونية المباشرة on line , وأعتمدت في هذه الدراسة على سبعة أنواع من المتغيرات الأساسية للمخاطر المدركة لدى المستهلك, وذلك من خلال توسيع حالة القبول لتكنولوجيا الصراف الآلي.
واستخدمت الدراسة مسح لمستخدمي برامج مكافحة الفيروسات Antivirus عبر النسخة المجانية للأفراد. وجاءت نتائج الدراسة بوجود دعم لتأثير المخاطر المدركة بشكل سلبي على نوايا المستهلك المحتمل في الأستخدام لتكنولوجيا التطبيقات في الأنترنت online applications.

8- دراسة:( Kolodinsky et al,, 2004), بعنوان: "دراسة العوامل المؤثرة فى تبنى المستهلك خدمات البنك الإلكترونية.[8]
تناولت الدراسة العوامل المؤثرة في تبني المستهلك خدمات البنك الألكترونية E-Banking  بالتركيز على ثلاث أنواع من تكنولوجيا الصيرفة الألكترونية وهي: البنك الناطق, تكنولوجيا دفع الفواتير إلكترونيا, وكذلك تكنولوجيا الحاسوب الشخصي للدخول الى الخدمة المصرفية الألكترونية.
إستخدمت هذه الدراسة تحليل الأنحدار بالرتب لأيجاد العلاقة بين الخصائص الديموغرافية للمبحوثين والتوجه السلوكي في تبني تكنولوجيا الصيرفة الألكترونية, وجاءت النتائج بوجود علاقة بين التبني للصيرفة الألكترونية وخصاص تلك الخدمة كالبساطة أو التعقيد, والميزة النسبية, والملائمة, والمخاطر المحتملة.

9- دراسة(2004, Ueltschy , etal ), بعنوان: " دراسة وطنية للخطر المدرك من قبل المستهلك  نحو الشراء عبر الانترنت"[9]

هدفت هذه الدراسة إلى قياس العلاقة بين الخطر المدرك من قبل المستهلكين  و بين الشراء عبر الانترنت ، حيث تم أخذ عينة وطنية من 562 مستهلك في الولايات المتحدة الأمريكية ، كندا و المملكة المتحدة ، حيث تحاول الدراسة تحديد مدى وجود علاقة بين الخبرة السابقة للشراء عبر الانترنت و انخفاض الخطر المدرك له، و هل الخطر المدرك يختلف بين أصناف المنتجات المختلفة ، وهل الثقافة الوطنية تؤثر على إدراك الخطر ؟
وقد تم التوصل في الدراسة إلى تأثير الخبرة السابقة للشراء عبر الانترنت على إنخفاض الخطر المدرك له، ووجود فروقات في مستوى التأثير تبعا لصنف السلعة والثقافة الوطنية السائدة.

10- دراسة (et al Dan J. Kim, 2003), بعنوان: "الثقة والأمان المكونات الأساسية لعلاقات تجارية ناجحة فى مجال التجارة الإلكترونية الإستهلاكية"[10].
واستهدفت هذه الدراسة تجميع وتطوير نموذج وإطار عملى لبناء الثقة لدى المستهلك ورضاه فى سياق التجارة الإلكترونية, ليس فقط فى كيفية صياغة قرارات ما قبل الشراء للمستهلكين, ولكن أيضا بحث هذه العلاقة على المدى الطويل فى العلاقات مع البائع.
وتشير نتائج الدراسة إلى أن موضوع الثقة المباشرة وغير المباشرة تؤثر على قرار شراء المستهلك بالإشتراك مع المخاطر المدركة والمنفعة المدركة, وتشير النتائج أيضا إلى أن معامل الثقة يؤثر على ولاء المستهلك فى مراحل الشراء المختلفة (ماقبل الشراء- أثناء الشراء- بعد إتمام عملية الشراء), والأثار المترتبة على تلك الممارسات فضلا عن القيود والتوجهات المستقبلية.
وأشارت الدراسة إلى أن الثقة والأمان هى المكونات الأساسية لعلاقات تجارية ناجحة فى مجال الأعمال التجارية فى التجارة الإلكترونية الإستهلاكية, ومع ذلك فهناك القليل من الدراسات والأبحاث التى تبنت الحديث عن الثقة والأمان فى مجال التجارة الإلكترونية.

11- دراسة (Lee et al, 2003), بعنوان: "دراسة العلاقة بين خصائص التكنولوجيا في الحصول على المعلومات البنكية عبر خدمات الهاتف النقال والمخاطر المدركة ."[11]
تناولت هذه الدراسة العلاقة بين خصائص التكنولوجيا في الحصول على المعلومات البنكية عبر خدمات الهاتف النقال والمخاطر المدركة المرافقة (المالية, الوظيفية, المادية, النفسية, الأجتماعية, إضافة الى مخاطرة الوقت) في إستخدام هذه التكنولوجيا ومن ثم توقع سلوك المستهلك إتجاه هذا النوع من التكنولوجيا, وقد إكدت النتائج وجود دعم لخاصية الميزة النسبية للأبتكار الجديد وتوافقه مع حاجات المستهلك في علاقتها بالمخاطر المدركة ومن ثم التبني للخدمة الجديدة, وأن المخاطر المدركة تساهم في تجنب المستهلك تبني تكنولوجيا الخدمة الجديدة.

12- دراسة ( Kim,  2002), بعنوان: " قياس تأثير الخطر المدرك للمستهلكين على النية للشراء عبر الانترنت."[12]

تهدف هذه الدراسة إلى قياس طبيعة ومجال الخطر المدرك من قبل المستهلك للشراء عبر الإنترنت، كما تقوم الدراسة بإختبار إستراتيجيات خفض الخطر المدرك والتي يمكن أن تساعد المسوقين على التعامل مع الخطر المرتبط للشراء عبر الإنترنت.
وقد تمحورت فرضيات الدراسة حول كل من:
- الخطر المدرك من قبل المستهلك للشراء عبر الإنترنت .
- العلاقة بين الخطر المدرك من قبل المستهلك للشراء عبر الإنترنت و بين الخبرة الإيجابية للشراء عبر الإنترنت و النية المستقبلية للشراء عبر الإنترنت .
وقد تم تطبيق الدراسة على عينة وطنية في الولايات المتحدة ممن قاموا بإستخدام الإنترنت خلال 12 شهر, وقد بلغت العينة 5000 شخص، وقد تم استرداد 446 إستبانة صالحة للتحليل.
وقد تم التوصل إلى أن المستهلكين يزيد لديهم الخطر المدرك للشراء عند استخدامهم الانترنت ، كما يفضلون الاستراتيجيات غير الشخصية لخفض الخطر المدرك .كما تم التوصل إلى أنه كلما زادت إيجابية خبرة الشراء عبر الإنترنت كلما انخفض الخطر المدرك من قبل المستهلك للشراء عبر الإنترنت ، كما أن ارتفاع مستوى الخطر المدرك للشراء عبر الإنترنت يؤدي إلى انخفاض النية للشراء عبره في المستقبل.

13- دراسة (Study No: 15229  ,2002), بعنوان: "مخاطر الإنترنت, وماذا يريد المستهلك.[13]
والتي قامت بها عدة جهات متخصصة، وبتمويل من كبرى شركات التدقيق الأمريكية (Ernst & Young, AICPA) وبإشراف أكاديمي من قبل (Dr. Alam F. Weslin, Prof. of Public Law & Government Emeritus, Columbia University).
هدفت الدراسة إلى:
1- فحص وقياس شعور وتوجه المستهلكين عبر شبكة الإنترنت تجاه طرق الشركات في الحفاظ على خصوصية معلومات زبائنها عبر شبكة الإنترنت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر (11/9/2001).
2- معرفة ما يرغبه المستهلك من الشركة التي يتعامل معها عبر الإنترنت بشأن خصوصية المعلومات المتعلقة به وكيفية الحفاظ عليها من التسرب.
3- إقتراح بعض الحلول المناسبة التي يمكن أن تتبناها الشركات في سبيل الحصول على ثقة المستهلك المتعامل معها عبر شبكة الانترنيت.
4- مساعدة شركات التدقيق والمدققين في زيادة وعي زبائنهم (الشركات المتعاملة إلكترونيا) بأهمية قلق وحاجة المستهلكين لحماية خصوصيتهم ، وكيف أن هذا القلق والحاجة يؤثران على سلوكهم الشرائي.
5- تقوية المدققين ومنحهم ميزة تنافسية بما يتعلق بالأعمال التي تعتمد على حماية الخصوصية.

وقد خلصت الدراسة إلى النتائج التالية:
1- هناك إهتمام وقلق كبير من قبل المستهلكين تجاه آلية وطرق الشركات في الحفاظ على خصوصيتهم الناتجة من التعامل عبر شبكة الانترنيت.
2- هناك قناعة وشعور متزايد من قبل المستهلكين، بأن القوانين المعمول بها حاليا وممارسات الشركات بما يخص خصوصية التعامل عبر الانترنت، لا تفي بمتطلباتهم، وبالتالي مخاوفهم تتزايد وتحد من تعاملاتهم عبر الانترنت.
نصت نتائج الدراسة، بأنه يجب على الشركات الراغبة في زيادة ثقة المستهلك بها تبني عدة ممارسات أساسية كالتالي:
- يجب على الشركات معرفة كيفية إدارة معلوماتها الخارجية والداخلية والحفاظ عليها، والتعرف بشكل أفضل على المخاطر المرافقة لخصوصية المعلومات الواردة عبر شبكة الانترنت.
- تطوير سياسات تعزز ثقة المستهلك بها وعدم الإكتفاء بالمعايير الدنيا، ويجب الإفصاح عن هذه السياسات بطرق عملية، والتي يمكن من خلالها إقناع المستهلك بفاعليتها العملية.
- تطبيق تلك السياسات في البنية التحتية للشركة، وذلك بالإستثمار في الموارد البشرية المتخصصة وتكنولوجيا المعلومات المناسبة وإقناع أصحاب المصالح بضرورة هذه السياسات من منطلق إقناع المستهلك بأن الشركة تنفذ فعلا ما تفصح عنه خوفا من فقدانه.
- إنشاء آلية وقنوات إتصال لفحص سياساتها ومدى تلبيتها لحاجات المستهلك ومدى رضاه عنها.
- التعاون مع ممول دوري مختص (شركة خدمات تكنولوجية)، والذي يستطيع أن يؤكد صحة السياسات والإجراءات المتخذة من قبـل الشركة في تأمين الخصوصية عبر التعامل بالتجارة الإلكترونية عبر الانترنت، وذلك لزيادة ثقة المستهلك بالشركة.
- تعزيز ثقة المستهلك بتعاملات الشركة بالتجارة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت، وذلك من خلال إعتماد مقيم خارجي مستقل لتقييم سياساتها وآلية تطبيقها، كإعتماد مدقق خارجي مستقل ومتخصص بهذا الموضوع.

14- دراسة (2002 ,Liebermann & Stashevsky ), بعنوان: " المخاطر المدركة في التسوق عبر الإنترنت.[14]
تناولت الدراسة الحدود المدركة من قبل مستخدمي وغير مستخدمي الأنترنت فيما يتصل بالمخاطر التي ترافق التسوق عبر الأنترنت وعددها تسعة حسب هذه الدراسة. تحققت الدراسة من وجود دعم لمخاطر فقدان البطاقة وسرقة المعلومات الشخصية على درجة التوجه لتبني إستخدام الأنترنت في عمليات التسوق, وأن مستخدمي الشبكة هم أكثر إدراكاً للمخاطر من الذين لا يتسوقون عبر الشبكة, وأن الذين لا يتسوقون عبر الإنترنت ينظرون بدرجة عالية للمخاطر من الذين يتسوقون عبر الإنترنت, إضافة إلى وجود دعم لدور الخصائص الديموغرافية في العلاقة بين الأدراك, فالمتزوجون يدركون المخاطر بشكل أكبر من غير المتزوجون.

15- دراسة( Miley, 2001) بعنوان " الخطر المدرك للتسوق عبر الانترنت بين المستهلكين الأمريكيين"[15]
هدفت هذه الدراسة إلى وصف الخصائص الديموغرافية ومستويات الخطر المدرك للمستهلكين الذين يشترون ولا يشترون عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تقييم العلاقة بين الخصائص الديموغرافية للمجيبين ومستويات شرائهم عبر الإنترنت, وقد إشتملت عينة الدراسة على 2853 مستهلك في الولايات المتحدة الأمريكية تزيد أعمارهم عن 18 سنة.
وقد تم التوصل إلى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الرغبة في إستخدام الموقع الشبكي للشراء وبين كل من المؤهل العلمي و الدرجة الوظيفية، والدخل السنوي للأسرة، الحالة الاجتماعية و العمر. كما تبين وجود علاقة بين مستوى إستخدامه والخطر المدرك للجوانب المالية والمادية والنفسية والإجتماعية والوقت والأداء. كما توجد علاقة بين إستخدامه ومستويات الدخول والشراء عبر الإنترنت.

16- دراسة (Ward&Lee,  2000), بعنوان: " تأثير التمييز السلعي على متسوقي الإنترنت.[16]
إستهدفت الدراسة العوامل والمتغيرات التي ترتبط بتأثير التمييز السلعي على متسوقي الإنترنت، ومدى استخدام المستهلكين للماركة الشهيرة كمصدر للمعلومات لدى التسوق عبر الإنترنت
وتوصلت الدراسة إلى أنه مع تزايد خبرة الأفراد في إستخدام الإنترنت فإنهم يصبحون أكثر إحتمالاً في البحث عن مصادر معلومات بديلة ويصبحون أقل اعتماداً على التمييز السلعي بموجب الماركة.

17- دراسة (Phau& Poon, 2000), بعنوان: "دراسة سلوك المستهلك عن الشراء عبر الإنترنت في سنغافورة.[17]
الهدف الأساسي للدراسة هو مقارنة سلوك المشترين المحتملين والممتنعين عن الشراء عبر الإنترنت في سنغافورة، وخلصت الدراسة إلى أن تصنيف الأنواع المختلفة من المنتجات والخدمات يؤثر بشكل ملموس على إختيار المستهلك ما بين متجر تجزئة عادي أو بين متجر على الإنترنت، وأن المنتجات والخدمات ذات الجودة المنخفضة والتي تحظى بقيمة غير ملموسة غالباً ما يتم شراؤها، كما أن المنتجات التي لا تحتاج للملامسة ويكثر عدد مرات شرائها فهذه غير صالحة للبيع عبر الإنترنت ويرجع ذلك لسهولة شرائها من المتاجر القريبة وبأسعار منخفضة كما أنها لا تحتاج إلى معلومات مسبقة عن هذه المنتجات، بعكس تلك التي تحتاج إلى معلومات مسبقة فهذه يجب أن تركز عليها جهات التسويق.

18- دراسة (ChanPoel&Leunis, 1999), بعنوان: "دراسة أهم العوامل المؤثرة على مخاطر التسوق عبر الإنترنت. [18]
الهدف الأساسي للدراسة هو البحث في تأثير ثلاثة عوامل (الضمانات المالية، السعر المخفض، العلامة التجارية الشهيرة)، في عملية الشراء عبر الإنترنت وكعوامل لتقليل المخاطر لدى متسوقي الإنترنت.
وتتلخص نتائج هذه الدراسة في أن المستهلك يقل ميله للشراء عبر الإنترنت لو كان ذلك مقروناً بالتوصيل المادي للمنتج، وبخاصة إذا كان المنتج عالي القيمة مادياً، وعلى العكس من ذلك لو كان المنتج رخيص الثمن حيث يقل عنصر المخاطرة الذي يشعربه المستهلك، ولذا يجب إيجاد الضمان لتقليل عنصر المخاطرة التي يشعر بها المستهلك أثناء الشراء عبر الإنترنت وبخاصة بالنسبة للمنتجات عالية الثمن والتي لا يأتمن المستهلك فيها على الإنترنت كقناة توصيل، كما أظهرت الدراسة أن تقليل المخاطر المصاحبة لعملية الشراء عبر الإنترنت من خلال تقديم ضمانات مالية أو سعر مخفض أو علامة شهيرة كلها تشير إلى أن الإنترنت سوف يصبح منافساً خطيراً للبيع من متاجر التجزئة أو البيع بالبريد.

19- دراسة (1999 ,Tan), بعنوان: " إستراتيجيات خفض الخطر المدرك من المستهلك للتسوق عبر الانترنت.[19]

هدفت هذه الدراسة إلى قياس الخطر المدرك للمستهلكين السنغافوريين عند شرائهم من الإنترنت، وإختبار كفاءة إستراتيجيات خفض المخاطر التي يمكن إستخدامها من قبل المسوقين لترويج التسوق عبر الإنترنت بين المستهلكين, ولتحقيق هذا فقد تم أخذ عينة عشوائية مؤلفة من 196 طالب في كلية الإدارة في جامعة سنغافورة الوطنية وقد تم إسترداد 179 إستبانة صالحة للتحليل.
وقد تم التوصل إلى عدة نتائج أهمها:
- أن المستهلكين السنغافوريين ذوي الدرجة العالية من الخطر المدرك يميلون إلى إعتبار التسوق عبر الإنترنت نشاط خطر.
- أن المسوقين يمكنهم الإعتماد على الجماعة المرجعية للتعامل مع هذه الفئة من المستهلكين، كما تبين أيضا أن سمعة المسوقين والماركة التجارية وبعض إستراتيجيات الضمان كلها تساهم في خفض الخطر المدرك لدى المتسوقين المحتملين عبر الإنترنت.

20- دراسة (kunz ، 1997), بعنوان: " العوامل المؤثرة على تبني التسوق عبر الإنترنت.[20]
بحثت الدراسة في تأثير بعض الخصائص (المتجر، المستهلك، والمنتج) على تبني التسوق عبر الإنترنت، وتلخصت نتائج هذه الدراسة في أن نوع البضاعة وجودتها ونوع الخدمات المقدمة للمستهلك تلعب دوراً في اختيار وتبني الإنترنت كوسط للتسوق, كما أن الخصائص الديموغرافية المختلفة للمستهلكين ترتبط بقيمة ملموسة بالشراء من الإنترنت, والمتمثلة في السن، الجنس، الوظيفة، الجنسية، وحجم التطور العمراني.


[1] Mi-Jung Kim, Consumer Perceptions of Apparel Products in Internet Shopping, A DISSERTATION Submitted to Oregon State University in partial fulfillment of the requirements for the degree of Doctor of Philosophy Presented December 20, 2007 Commencement June 2008
[2] Muhammad Shakaib Akram, How Perceived Risk Affects Online Purchase Intention Consumer’S Perspective, Universite De Droit, D'ECconomic Et Des Sciences D'Aix Marseille Universite Paul Cezanne Institut D'Administration Des Entereprises, Décember (2008).
[3] Shiyun Chen, Zhifeng Qin, A Study of Risk-Perceptions of Consumers Based on Online Shopping Environment, College of Postgraduate, Zhongnan University of Economics and Law,, China,( 2006).
[4] Samaniego, M. And Arranz, G. And Cabezudo, R., Determinants of internet use in the purchasing process , Journal of Business & Industrial Marketing, . ( on – line). 21 (3). Available: file: //A Emerald. Host: Htm,(2006).
[5] Cunningham, L. And Gerlach , J. And Harper, M. And Young, C., Perceived risk and the consumer buying process : internet airline reservations, International Journal of service industry management , ( on – line). 16 (4). Available: file: //A Emerald. Host: Htm, (2005).
[6] Doolin, B. And Dilllon Stuart And Thompson Fiona And Corner, G. , Perceived Risk , the internet shopping experience and online purchasing behavior: A new Zealand Perspective, Journal of global information management , Vol.13, 2. (2005)),
[7] علي عبد الرضا علي, شفيق ابراهيم حداد, المرجع السابق, ص9.
[8] Kolodinsky, Jane M.; Hogarth, Jeanne M. and Hilgert, Marianne A ,"The adoption of electronic banking technologies byUS consumers",The International Journal of Bank Marketing, .(2004) Vol. 22 No. 4,pp. 238-259
[9] Ueltschy, L. And Kramp, R. And Yannopoulos, P., A Cross – national study of perceived consumer risk towards online (internet ) purchasing, Multinational Business Review,  (2004), vol. 12, 2.
[10] Dan J. Kim, Donald L. Ferrin, H. Raghav Rao TRUST AND SATISFACTION, TWO STEPPING STONES FOR SUCCESSFUL E-COMMERCE RELATIONSHIPS: A LONGITUDINAL EXPLORATION, for publication in Information Systems Research, An early version of this paper was awarded best paper runner-up at ICIS (2003).
[11] علي عبد الرضا علي, شفيق ابراهيم حداد, المخاطر المدركة وانعكاساتها في درجة تبني الزبون لتكنولوجيا التسوق عبر الأنترنت, مرجع سابق, ص9.
[12] Kim , I. Investigating effect of consumers’ perceived risk on purchase intention in internet shopping, Purdue University , Indiana, USA. (2001).
[13]   Study No. 15229, Privacy On and Off the Internet: What Consumers Want. Conducted for: Privacy & American Business. Sponsored by: Ernst & Young, AICPA. Harris Interactive, New York, Feb. 7,( 2002).
[14]             Liebermann, Y.  And Stashevsky, S. , Perceived risks as barriers to internet and e- commerce usage, Qualitative Market research, Vol. 5, 4,(2002)
[15]             Miley , K, Perceived risk for shopping via the internet among US. Consumers, Texas: Graduate school of the Texas woman’s university  college of arts and sciences. (2001).
[16] Ward ,Michael R. and Lee, Michael J " internet shopping consumer search and branding "The journal of Product & Brand Management , Vol.9, No. 1. (2001), pp6 -20.
[17] Phau, Ian and Poon , Sui M. " Factors influencing the type of products anf services purchased
over the internet" internet Research & colon ; Electronic Networking Applications and Plicy. Vol 10, No.2(2000) pp102-113.
[18] Pol , Dirl v. D. and leunis joseph ' Consumer Acceptance of the internet as a channel of Distribution", journal of Business Research 45 (1999), pp249-256.
[19] Tan, Soo Jiuan " strategies for reducing consumers' risk aversion in internet shopping " journal of consumer Marketing (1999).
[20] Kunz, Michelle B "On Line customer : identifying store, product and consumer attributes
which influence shopping on the internet" Ph.D : the University of Tennessee Dissertation Abstracts
international, Vol .59, No 12 ,(1999)..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أهم المشاركات