السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........ أهلا ومرحبا بكم في ساحة التنمية البشرية والتطوير الإداري

الجمعة، 29 أبريل، 2011

أهمية وظيفة التمويل بمنظمات الأعمال .

* الوظيفة المالية ووظائف المشروع:
تعتبر الوظيفة المالية من الوظائف الرئيسية التي يتوقف عليها نجاح المنشأة.
1. علاقة التمويل بالإنتاج:
تشمل وظيفة الإنتاج جميع الأنشطة والعمليات المتعلقة بإنتاج السلع أو الخدمات.
الإدارة المالية هي التي توفر الأموال اللازمة لتغطية تكاليف الإنتاج من البداية وحتى النهاية.
2. علاقة التمويل بالتسويق:
وظيفة التسويق تهتم بتوفير السلع والخدمات للمستهلكين من خلال الترويج والتوزيع من خلال التعرف على حاجات ورغبات المستهلكين.
الإدارة المالية هي التي تقوم بتزويد إدارة التسويق بالأموال اللازمة للقيام بالبحوث التسويقية وعمليات الترويج والتوزيع.
3. علاقة التمويل بالأفراد:
تهتم هذه الوظيفة بالأفراد العاملين في المشروع من حيث البحث عن مصادر القوى العاملة، ومن حيث اختبارهم وتوظيفهم، وإعطائهم الرواتب والأجور التي يستحقونها، بالإضافة للحوافز والمكافئات. كل هذه التكاليف تقوم الإدارة المالية بتوفيرها لإدارة الأفراد.
4. الوظيفة المالية وإدارة التمويل:
تقتصر هذه الوظيفة على كيفية الحصول على الأموال اللازمة للمشروع. ثم استعمال هذه الأموال استعمالاً اقتصادياً فعالاً بما يعود على المشروع بالنفع وتقليل المخاطر.
حقول الإدارة المالية.
1. الادارة المالية في القطاع العام.
2. الادارة المالية في القطاع الخاص.
3. المالية الشخصية.
أولاً: الإدارة المالية في القطاع العام:
تبحث النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها نحو تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للدولة.
1.  الإيرادات العامة للدولة:
أ‌. إيرادات عادية: وهي التي تتكرر دورياً(شهرياً أو سنوياً) في موازنة الدولة وتشمل: الإيرادات الضريبية، الرسوم والرخص.
ب‌. إيرادات غير عادية: وهي التي لا تتكرر دورياً في موازنة الدولة
وتشمل: القروض، المساعدات الخارجية.
2.  النفقات العامة للدولة: وتتكون من
أ‌.  نفقات جارية: وهي النفقات الضرورية لسير الجهاز الحكومي وتمكينه من أداء الخدمات وتنفيذ المشاريع مثل الرواتب.
ب‌. نفقات رأسمالية: وهي التي تؤدي إلى زيادة رأس المال القومي والتي تؤثر في تحريك النشاط الاقتصادي داخل الدولة مثل( مباني، سيارات، شوارع)
3. الرقابة المالية: تقوم بهذا الدور وزارة المالية في السلطة الوطنية، حيث تقوم بالرقابة على الإيرادات والنفقات الخاصة بالسلطة، بالإضافة إلى هيئة الرقابة العامة كمراقب خارجي.
4. التخطيط للحصول على الإيرادات واستخدام هذه الإيرادات: ويتم ذلك من خلال إعداد موازنة الدولة حيث يتم تقدير مصروفات الدولة المتوقعة للسنة القادمة ووسائل تمويل تلك المصروفات.
5. تحليل الأوضاع المالية للدولة.
ثانياً: الإدارة المالية في القطاع الخاص:
1. بداية الخمسينات: تركز الاهتمام في هذه الفترة على كيفية الحصول على مصادر التمويل(وظيفة التمويل) وخصوصاً طويلة الأجل وذلك بسبب الكساد العالمي الكبير.
وكذلك تركز اهتمام الإدارة المالية على الشكل القانوني للمنشأة.
2. بداية الستينات: تحول الاهتمام إلى كيفية استخدام الأموال (وظيفة الاستثمار)، بالإضافة إلى الاهتمام بمصادر الأموال طويلة وقصيرة الأجل، وبالسيولة وعلاقتها بالربحية.
3.  بداية السبعينات: اشتد الاهتمام بالمطلوبات والموجودات، وبدأ الاهتمام بدراسة تكلفة رأس المال، والقرارات الاستثمارية التي تؤدي إلى أقصى ربح للمنشأة.
4. بداية الثمانينات: بدأ الاهتمام بوظيفة التخطيط المال والرقابة المالية، وذلك للأسباب التالية:
أ‌.  التضخم والتذبذب الكبير في معدلات أسعار صرف العملات.
ب‌. الانتشار الهائل للمؤسسات المالية.
ت‌. الاستخدام الواسع لأجهزة الكمبيوتر في التحليل المالي.
ثالثاً: المالية الشخصية:
يبحث هذا الحقل في النواحي المالية للأسرة من حيث مصادر الأموال ووسائل إنفاقها واستثمارها والتخطيط لهذه الأموال بما يمكن الأفراد من الحصول على أفضل السلع والخدمات.
المدير المالي:هو المسئول الإداري الأول عن النشاط المالي في مشروعه.
مسئوليات المدير المالي: يكون مسئولاً عن إدارة الإدارة المالية في مشروعه من الناحية الإدارية والفنية.
وظائف المدير المالي:
1. التخطيط المالي:
التخطيط المالي هو استقراء ماضي الشركة من الناحية المالية ودراسة الحاضر والتنبؤ بالاحتياجات المالية للشركة في المستقبل.
• متطلبات عملية التخطيط المالي:
• تحديد الأهداف المالية.
• رسم السياسات المالية.
• صياغة البرامج والقواعد المالية التي تمكن المنشأة من تنفيذ سياساتها المالية.
• تقدير الميزانية التقديرية للاحتياجات المالية للمنشأة.
2. الرقابة المالية:
• تتم عملية الرقابة المالية من خلال:
•  تحديد المقاييس والمعايير المالية.
• مقارنة الأداء الفعلي بالمقاييس والمعايير الموضوعة.
• تحديد الانحرافات والمسئولية عنها.
• تصحيح الانحرافات والمتابعة.
3. الحصول على الأموال وتوفيرها في الوقت المناسب والكمية المناسبة:
ويتم ذلك من خلال البحث عن مصادر التمويل الداخلية والخارجية.
• مصادر تمويل خارجية: وتشمل( البنوك، المؤسسات المالية، الحكومة، المنح والمساعدات الخارجية)
• مصادر داخلية: وتشمل( زيادة رأس المال، بيع أسهم، إصدار سندات،....)
4. استثمار الأموال ( إدارة الأصول): وذلك من خلال استثمار الأموال الفائضة استثماراً يحقق أفضل النتائج للشركة.
5. الانضمام والاندماج: يقصد بالاندماج أو الانضمام، تحول أكثر من شركة لتصبح شركة واحدة.
سلطات وصلاحيات المدير المالي.
1.  تقديم البدائل المختلفة للاستثمارات لاختيار أفضلها.
2. تقدير الأموال المطلوبة للاستثمار.
3.  انشاء العلاقات مع البنوك المختلفة وتطويرها.
4. تنسيق العلاقة مع الأسواق المالية والوسطاء الماليون.
5. تحديد تكلفة كل مصدر من مصادر التمويل.
6. تحديد الهيكل الأمثل للتمويل من وجهة نظر المشروع.
7.  إصدار الأسهم والسندات.
8. تنظيم حركة النقدية.
9. توجيه السياسات الخاصة بمنح الائتمان.
10. إدارة رأس المال العامل.
صفات المدير المالي:
1. تأسيس فني جيد في الإدارة المالية والتمويل.
2. فهم جيد لمبادئ التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة.
3. الفهم العام للصناعة التي يعمل ضمنها المشروع.
4. القدرة على الاتصال مع مختلف المستويات الإدارية.
5. قوة الشخصية.
6. الدقة في تنفيذ أعماله محافظة على حقوق المشروع وحقوق الغير.
7. الأمانة التامة على أموال المشروع.
8. القدرة على تحفيز العاملين.
9. السلوك القويم المتمسك بالقيم الاجتماعية الحميدة السائدة.
10. المظهر الشخصي من حيث الملابس والهندام.

أهم المشاركات